الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيدة لا ياصغيري للشاعر حامد بن عبد المجيد كابلي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Nero A Échoué
Admin
avatar

المساهمات : 390
تاريخ التسجيل : 14/02/2010

مُساهمةموضوع: قصيدة لا ياصغيري للشاعر حامد بن عبد المجيد كابلي   الإثنين فبراير 15, 2010 12:08 pm

زائر


( معارضة لقصيدة ( الطير الحائر ) للشاعر الملقب بـ: ( مجدي )
------------------------------------
على أرض الشيشان .... جلس ومعه سلاحه , رمَقَتْ عيناه أحد الأطفال , الذين قد نسوا معنى الطفولة !!! وهو جالس يبكي،،،


كشيخ حائر أبصرت يوماً




صغيراً قد جَفَا الدنيا ونَاحا

تُغالب عينَه العبراتُ حرَّى




يناغي الدمعَ قد نَسِيَ المِرَاحا

فأبصرني وفي عينيه برقٌ




فشقَّ الهمُّ قلبي واستباحا

فقلت ومقلتي سكبت دموعي




رويدك يا صغيرُ دعِ النُّواحا

فقال : أنا ( صلاحٌ ) ؛ قلتُ بشرى




فما العبراتُ تستجدي صلاحا

فخالَطَتِ ابتسامتُه دموعاً




ظَنَنْتُ الحزن قد ولّى وراحا

فقال وقد تلعثم في سؤالٍ : ...




أحقاً قد محا الكفر الصباحا ؟!

أحقاً لن يعود أبي وأمي ؟! ...




قد ارتحلوا ؛ لمن أشكو الجراحا ؟!

وأختي ( هندُ ) لم أسمع صداها ...




( صلاح ) ؛ ولم تعُدْ تلقي امتداحا

كلاب الروسِ أرَّقَهُم عفافٌ...




فما تركوا لها حتى الوِشاحا

*** *** ***

بُنيَّ كفاكَ ألهبْتَ الحنايا...




بهمٍّ قد حَوَى حتى البِطَاحا

جموعُ المسلمينَ بكلِّ أرضٍ ...




وذِكْرُهُمُ طوى الأرضَ وَلاحا

ولكن ليسَ هَمُّهُمُ جهاداً ...




بل البلدانَ يبغونَ السّواحا

بَنِي الإسلامِ إن تركوا الجهاد...




فلا تأملْ ولا ترجُ الفلاحا

فقال : أبي ! وأمي ! ثم أختي ! ...




ووَدَّعَني بدمعٍ واستراحا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadat.roo7.biz
 
قصيدة لا ياصغيري للشاعر حامد بن عبد المجيد كابلي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كلية حقوق السادات :: المنتديات العامة :: واحة الشعر-
انتقل الى: